ارتفع مستويات الجنيه الإسترليني خلال
تداولات اليوم الثلاثاء ليسجل أعلى مستوى منذ شهر ابريل من عام 2018، وذلك بعد أن سجل
ارتفاع لأربعة جلسات متتالية مقابل الدولار الأمريكي، يأتي هذا بالرغم من ارتفاع
معدل البطالة ولكنه ظل ضمن التوقعات.

زوج الجنيه الإسترليني مقابل
الدولار سجل أعلى مستوى منذ ابريل 2018 عند 1.4096 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند
1.4054 ليتداول حالياً عند 1.4088.

معدل البطالة في بريطانيا خلال شهر
ديسمبر ارتفع بنسبة 5.1% وهو أعلى مستوى منذ الثلاثة أشهر الأولى من 2015، ليوافق
التوقعات بينما كانت القراءة السابقة مرتفعة بنسبة 5.0%، أما عن معدل التغير في
التوظيف في شهر نوفمبر فقد انخفض بقيمة 114 ألف بعد أن كانت القراءة السابقة منخفضة
بقيمة 88 ألف وأشار التوقعات إلى انخفاض بقيمة 40 ألف.

أما عن التغير في أعداد المتقدمين
لملء طلبات اعانات البطالة خلال شهر يناير فقد انخفض بقيمة 20 ألف من انخفاض سابق
بقيمة 20.4 ألف وكانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بقيمة 25 ألف.

وأظهرت بيانات منفصلة من مكتب
الإحصاءات الوطنية أن عدد الموظفين في جداول رواتب الشركات في يناير ارتفع بواقع
83 ألفًا عن ديسمبر، وهي ثاني زيادة شهرية وأكبرها منذ يناير 2015.

البنك المركزي البريطاني صرح إنه
يعتقد أن معدل البطالة سوف يقفز إلى ما يقرب من 8٪ في منتصف عام 2021 بعد انتهاء
مخطط الإجازة. ومن المتوقع أن يعلن وزير المالية سوناك عن تمديد برنامج دعم الوظائف
على الأقل للقطاعات الأكثر تضررًا من إغلاق الحكومة، في بيان الميزانية الصادر في
3 مارس.

الجدير بالذكر أن ارتفاع مستويات
الجنيه الإسترليني يأتي على الرغم من ارتفاع مستويات الدولار الأمريكي اليوم مقابل
سلة من العملات الرئيسية ليسجل أعلى مستوى عند 90.19 وفقا لمؤشر الدولار بعد أن
افتتح تداولات اليوم عند المستوى 89.98 وكان قد سجل ادنى مستوى منذ الأسبوع الأول
من شهر يناير عند 89.93.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا