تلقى الدولار الأمريكي المزيد من
الدعم من قبل توقعات البنك الاحتياطي الفيدرالي التي أعلنها امس واتسمت بكثير من
الكآبة وأثرت على معنويات المستثمرين في الأسواق بالتشاؤم وهو ما أدى إلى اتجاه
السوق إلى الاستثمار في الملاذ الآمن ولو بشكل طفيف. في الوقت الذي كان لبيانات
إعانات البطالة دور أيضاً في ذلك.

بدأ مؤشر الدولار الأمريكي تعاملاته
اليوم عند مستويات 96.155 نقطة ليصل الآن في تمام الساعة 12:30 بتوقيت غرينتش إلى
مستويات 96.375 نقطة بعد أن لامس أعلى مستوى له اليوم بالقرب من 96.502 نقطة، في
حين أن أدنى مستويات لليوم كانت عند 95.949 نقطة.

من ناحية أخرى أعلن البنك الاحتياطي
الفيدرالي في وقت سابق من الأمس توقعاته بأن يواجه اقتصاد الولايات المتحدة
الأمريكية انكماش خلال العام الجاري يصل غلى نحو 6.5%، في حين توقع أن يصل معدل
البطالة خلال نفس الفترة إلى نحو 9.3%.

كانت هذه نظرة أكثر كآبة مما توقعه
المحللون في الأسواق، خاصةً بعد تقرير العمالة المفاجئ يوم الجمعة الماضية. حيث
هرب المستثمرون من أسواق الأسهم بعد التوقعات وزاد اقبالهم على الدولار والسندات
والملاذ الآمن.

من جانبه تراجع الدولار الأسترالي
من أعلى مستوى له منذ 11 شهر بين عشية وضحاها عقب اجتماع البنك الاحتياطي
الفيدرالي واستقر بالقرب من مستويات 0.6929، بينما تراجع الدولار النيوزيلندي من
أعلى مستوى له في أربعة أشهر ونصف وانخفض بنسبة تصل إلى نحو 0.7% عند مستوى 0.6493
دولار.

ومع ذلك، مع إشارة مجلس الاحتياطي
الفيدرالي إلى أن سياسته النقدية الفضفاضة من المقرر أن تستمر طويلاً، فمن المحتمل
أن تكون قوة الدولار هذه ظاهرة مؤقتة.

على الجانب الآخر أعلنت وزارة العمل
الأمريكية منذ دقائق ان ْإعانات البطالة الأمريكية قد سجلت نحو 1542 ألف خلال الأسبوع
الماضي، في حين أن التوقعات التي تبناها المحللون في الأسواق دارت حول تسجيل
الاعانات نحو 1550 ألف فقط. بينما كانت القراءة السابقة لها عند مستويات 1877 ألف،
لتُشير أن الأصعب على سوق العمل الأمريكي قد مر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا