استطاع اليورو الارتفاع خلال
تداولات اليوم الخميس وذلك قبل اجتماع البنك المركزي الأوروبي، وذلك في ظل تراجع
مستويات الدولار الأمريكي مع تزايد تركيز الأسواق على خطط التحفيز الأمريكية
الضخمة مما قلل من الطلب على عملات الملاذ الآمن.

ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار وسجل
أعلى مستوى اليوم عند 1.2146 بعد أن افتتح تداولات اليوم عند المستوى 1.2098
ليتداول حاليا عند المستوى 1.2136. بينما انخفض مؤشر الدولار بأكثر من 0.2% ليسجل
أدنى مستوى في أسبوع عند 90.16.

وصلت أسواق الأسهم إلى مستويات
قياسية في وول ستريت وفي آسيا بعد تنصيب جو بايدن، وسط آمال أن يؤمن الرئيس السادس
والأربعون للولايات المتحدة حزمة بقيمة 1.9 تريليون دولار لدعم الاقتصاد المتضرر
من فيروس كورونا.

التوقعات تشير إلى استمرار تراجع
الدولار مقابل العملات الرئيسية مع اقتراب حزمة التحفيز الأمريكية الضخمة التي
ستزيد من المعروض من الدولار في الأسواق، يأتي هذا بعد أن فقد الدولار 7% من قيمته
في عام 2020 بسبب السياسة النقدية الأمريكية التسهيلية لمواجهة جائحة كورونا.

من جهة أخرى نتوقع أن يكون اجتماع
البنك المركزي الأوروبي هادئ اليوم دون قرارات غير متوقعة، الأمر الذي سينعكس على
اليورو بأداء مستقر ليبقى العامل المؤثر على العملة الأوروبية هو حركة الدولار
الأمريكي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا