صدر اليوم عن دول منطقة اليورو بيانات
عن أداء القطاع الصناعي وقطاع الخدمات خلال شهر يناير، حيث انتعشت القراءات الخاصة
بالاقتصاد الألماني مما انعكس بالإيجابي على قراءة المؤشر الصناعي لمنطقة اليورو
بأكملها.

مؤشر مدراء المشتريات للقطاع
الصناعي في ألمانيا خلال شهر يناير سجل 45.2 بأفضل من القراءة السابقة عند 43.7
وكانت التوقعات عند 44.5، وبالرغم من هذا التحسن تبقى القراءة ضمن نطاق الانكماش
كونها تحت المستوى 50 الذي يعد الحد الفاصل بين النمو والانكماش في المؤشر.

من جهة أخرى سجل قطاع الخدمات تحسن
أيضاً بقيمة 54.2 وكانت التوقعات بقيمة 53.0 والقراءة السابقة عند 52.9.

ساعد التحسن في بيانات القطاع
الصناعي في ألمانيا على تحسين أداء مؤشر مدراء المشتريات الصناعي لمنطقة اليورو،
والذي جاءت قراءته بقيمة 47.8 بعد أن كانت القراءة السابقة بقيمة 46.3 والتوقعات
46.9، بينما تراجع مؤشر قطاع الخدمات إلى 52.2 من 52.8.

قد تشير هذه القراءات أن الاقتصاد
الألماني قد يشهد تحسن في أدائه خلال النصف الأول من عام 2020، وذلك على غرار
الاتفاق التجاري بين الولايات المتحدة والصين والآمال في تحسن الطلب العالمي.

أما عن اليورو فقد استمر في
الانخفاض لليوم الثاني على التوالي مقابل الدولار وذلك بعد الضغط السلبي الذي تعرض
له يوم أمس من جراء تصريحات كريستين لاجارد رئيسة البنك المركزي الأوروبي عقب قرار
البنك بتثبيت سياسته النقدية وأسعار الفائدة.

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار في
تمام الساعة 09:26 بتوقيت غرينتش عند المستوى 1.1049 بعد أن افتتح تداولات اليوم
عند 1.1052 وقد سجل ادنى مستوى عند 1.1041.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا