أبقى
البنك المركزي الصيني أسعار الفائدة دون تغيير ليأتي هذا القرار في الوقت الذي عادت
حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد إلى التزايد من جديد في الصين، الأمر الذي قد
يبقي على تحفيز المركزي الصيني مستمر لفترة أطول من الوقت.

قرار
البنك جاء ليوافق التوقعات في الأسواق، فقد ثبت البنك المركزي الصيني أسعار فائدة الإقراض
الرئيسية لأجل عام عند 3.85% والفائدة لأجل 5 أعوام عند 4.65%، يأتي هذا بعد أيام
قليلة من إعلان الحكومة المركزية أنه قد يكون هناك تخفيض في نسبة متطلبات
الاحتياطي (
RRR) للمساعدة في تحفيز الاقتصاد.

هذا
ويتطلع المركزي الصيني إلى تخفيض مستهدف لنسبة متطلبات الاحتياطي (
RRR) بمقدار
0.5% على أن يتم تطبيقه على بعض البنوك الصينية وفقاً للمتطلبات المحددة لاستخدام
السيولة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

الجدير
بالذكر انه لا يزال من الممكن خفض سعر الفائدة من قبل البنك المركزي الصيني ولكن
قد لا يكون في شكل معدلات القروض الأولية ولكن من خلال برنامج إعادة الإقراض الخاص
للشركات الصغيرة والمتوسطة.

من
جهة أخرى ارتفع اليوان الصيني مقابل الدولار بعد قرار البنك المركزي الصيني بتثبيت
أسعار الفائدة دون تغيير، ولكن من غير المتوقع أن يستمر هذا الارتفاع طويلاً طالما
أن المخاطر الخارجية التي يواجها الاقتصاد الصيني لم تتغير.

إحدى
أهم هذه المخاطر هي حرب التكنولوجيا مع بعض الاقتصادات وعلى رأسهم الولايات
المتحدة. والشيء الآخر هو أن حالات الإصابة بفيروس كورونا وإجراءات التباعد
الاجتماعي أبقت الطلب العالمي عند مستوى منخفض جدًا، الأمر الذي سيواصل الإضرار
بطلبات التصدير للصين. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا